منتديات مواد الاجتماعيات

منتديات مواد الاجتماعيات


    التحولات الإقتصادية و المالية و الإجتماعية و الفكرية في العالم في القرن 19م

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    التحولات الإقتصادية و المالية و الإجتماعية و الفكرية في العالم في القرن 19م

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أغسطس 10 2010, 22:09

    مـــقـــدمـــــة :
    عرف العالم الرأسمالي خلال القرن 19م و خصوصا أوروبا مركز الرأسمالية العالمية آنذاك والولايات المتحدة الأمريكية واليابان , تحولات جوهرية مست الجانب الاقتصادي والمالي والاجتماعي والفكري.
    فماهي مظاهر هذه التحولات ؟

    أولا = مظاهر التحولات الاقتصادية والمالية التي عرفها النظام الرأسمالي خلال القرن 19م: { النشاط الأول }
    1 = التحولات الاقتصادية: عرف القرن 19 م سلسلة من الاختراعات شكلت ثورة في مجال الصناعة, وشملت هذه الاختراعات
    عدة مجالات " الوثيقة رقم 01 صفحة15 "
    أ – ميدان الطاقة ووسائل النقل: المطرقة البخارية+المحرك الانفجاري+السارة+ الطائرة…
    ب – ميدان التعدين : فرن مارتان وتطور صناعة الصلب+إنتاج الألمنيوم كيميائيا…
    ج – ميدان الكيمياء : الأسمدة+ الحرير الاصطناعي+التلقيح…
    د – اختراعات أخرى: الهاتف+توليد الكهرباء…
    هذه السلسلة من الاختراعات التي انطلقت مع بداية القرن 19م وتكاثفت في منتصفه اصطلح على تسميتها بالثورة الصناعية , و ستؤدي هذه الاختراعات إلى تطوير الميدان الاقتصادي { الصناعة والفلاحة والنق
    1- 1 = تحولات الميدان الفلاحي : ( الوثائق 3 و4 و5 و6 بالصفحة 17)
    عرفت الفلاحة ثورة في أساليبها وتقنياتها " الثورة الفلاحية " كنتيجة لدخول الاختراعات للبادية الاروبية .ويمكن إجمال هذه
    التطورات في ما يلي:
    * استعمال تقنية التناوب الزراعي أو الدورة الزراعية ( الوثيقة 3 و 4 ") * استعمال الأسمدة والعمل الآلي في الزراعة ( الوثيقة 5)
    * دخول العلاقات الرأسمالية إلى للبادية الاروبية : أي أصبح هناك استثمار لرؤوس الأموال في الفلاحة مع اعتماد التقنيات الحديثة واليد العاملة الفلاحية وتوجيه الإنتاج للتسويق . * تطور تربية الماشية " توفير الأعلاف في إطار الدورة الزراعية وتحسين الأنواع ".
    هذه التجديدات أدت إلى تطور المردود والإنتاجية ( الوثيقة6 ) .
    1- 2 = تحولات الميدان الصناعي: ( الوثائق 1و3 و 4 و5 )
    عرف الميدان الصناعي تحولات بنيوية نوعية وكمية, ويمكن إيجاز مظاهر التحول الصناعي في الآتي:
    * تطور نظام الورشة الريفية " المانوفكتورة " إلى نظام المعمل الذي أصبح يشكل رمزا للثورة الصناعية ( الوثيقة 1 ص 18)
    * تطور صناعة الصلب" الفولاذ" من الناحية الكمية حيث تضاعف الإنتاج , ومن الناحية النوعية حيث تحسنت وتطورت طرق الصهر والتعدين كطريقة بيسمر1818-1898م . لذلك أصبح القرن 19 ينعت بعصر الفولاذ.( الوثيقة3 ص 16).
    * تطور حجم الإنتاج الصناعي وتوسع استعمال العمل الآلي في عملية الإنتاج ( الوثيقة 3:أ- ب).
    *تطور إنتاج الطاقة خصوصا النفط والغاز الذي أصبح يعوض الفحم الحجري, وذلك كنتيجة لتطور الصناعة ( الوثيقة 4 ص 19).
    * تطور الصادرات الصناعية و تطور نسبة مساهمتها في الناتج الوطني الإجمالي, حيث أن كثافة الإنتاج الصناعي وتنوعه خلقت
    فائضا أصبح من الضروري إيجاد منافذ- أسواق لتصريفه.
    * ظهور صناعات جديدة كالميكانيك والاكترونيك , وظهور أساليب جديدة لتنظيم عملية الإنتاج داخل المعامل .
    1- 3 = تطورات ميدان النقل والاتصال:
    أ – ميدان النقل : ( الوثيقة1 ص 10 + الوثيقة1 ص 15)
    * ظهور السكك الحديدية بانجلترا 1825م وفرنسا 1828م , وأصبحت سلعة مما مكن من انتشارها بشكل سريع داخل أوروبا ’
    وأصبحت تشكل رمزا للثورة الصناعية في ميدان النقل.
    * تطور النقل البحري مع ظهور السفينة البخارية التي عوضت السفينة الشراعية ‘ مما مكن من الزيادة في السرعة والحمولة.
    * ظهور تقنيات جديدة للاتصال والتواصل كالتلغراف وتوظيف السكك الحديدية في نقل البريد .
    ثانيا = تطور أسس النظام الرأسمالي وظهور الرأسمالية المالية.{ النشاط الثاني }
    1= مر تطور الرأسمالية بثلاث مراحل وهي: ( الوثيقة1 ص 20)
    * مرحلة الرأسمالية التجارية أو الميركنتيلية : خلال القرنين16 و 17 م , استثمار رؤوس الأموال في التجارة الاستعمارية التي رافقت الاكتشافات الجغرافية.
    * مرحلة الرأسمالية الصناعية: سادت خلال القرنين18 و19م : استثمار رؤوس الأموال في النشاط الصناعي خصوصا مع
    الثورة الصناعية.
    * مرحلة الرأسمالية المالية: القرن 19 و20 م : استثمار رؤوس الأموال في ميدان المال : الابناك + القروض+ البورصة
    + المضاربة المالية.
    2= تتميز الرأسمالية المالية بسيطرة القطاع البنكي وظهور التركيز الرأسمالي: ( الوثيقة 2+مصطلحات ص 20 )
    2-1 = هيمنة الابناك : ( الوثيقة 2 ص 20 )
    أصبحت رؤوس الأموال تستثمر في ميدان المال عن طريق سوق البورصة, وبذلك أصبحت الابناك تلعب دورا أساسيا في
    الاستثمار. أي أصبح القطاع البنكي يهيمن على النشاط الاقتصادي خصوصا الصناعي ,وبذلك تحولت الابناك إلى مؤسسات

    بنكية رأسمالية صناعية.
    2-2 = ظاهرة التركيز الرأسمالي : تعتبر المنافسة الحرة ركيزة من ركائز الفكر الليبرالي- الرأسمالي , ويعتبر تخفيض الأسعار سلاح هذه المنافسة بين الرأسماليين مما يؤدي إلى إفلاس المؤسسات الصغرى وابتلاعها من طرف المؤسسات الكبرى , فتتركز رؤؤس الأموال ووسائل الإنتاج في يد عدد محدود من المؤسسات . والتركيز الرأسمالي نوعان :
    أ- تركيز أفقي: هيمنة مؤسسة أو عدد محدود من المؤسسات الصناعية على القسط الأكبر من إنتاج مادة معينة.
    ب- تركيز عمودي: إدماج مراحل إنتاج مادة معينة داخل مؤسسة واحدة تتولى عملية الإنتاج من البداية إلى النهاية.
    نتج عن التركيز الرأسمالي مؤسسات ضخمة منها: التروست + الكارطيل + الهولدينغ + الكونكلوميرا.
    ثالثا =التحولات الاجتماعية والفكرية التي رافقت تحولات الاقتصاد الرأسمالي.(النشاط الثالث )
    1 = التحولات الاجتماعية: تجلت هذه التحولات التي مست الميدان الاجتماعي في المظاهر الآتية.
    * نمو ديمغرافي مهم " انفجار ديمغرافي" مثلا في فرنسا انتقل عدد السكان من 28م/ن سنة1801الى 40,6م/ن سنة 1901 , وذلك
    راجع لارتفاع نسبة التكاثر الطبيعي بسبب ارتفاع نسبة الولادات وانخفاض نسبة الوفيات , وارتبط هذا التطور الديمغرافي بتحسن
    مستوى المعيشة وتحسن المستوى الصحي (الوثيقتين 1 و 2:ص 21 ).
    * نمو حضري مهم تجلى في ارتفاع نسبة السكان الحضريين على حساب تراجع نسبة السكان القرويين بسبب الهجرة نحو المدن مهد الثورة الصناعية,كما تجلى تطور ظاهرة التمدين في ارتفاع عدد سكان المدن الكبرى كمثال مدينة لندن 2,3م/ن سنة 185
    إلى 6,6 م/ن سنة 1900م(الوثائق 3 و 4 و 6 :ص 21 و22 ).
    2 = التحولات الفكرية : تجلى التطور الفكري في ظهور تيارات فكرية – فلسفية " مدارس فكرية – فلسفية " انطلقت من تحليل
    واقع الأزمة الاقتصادية الاجتماعية {البطالة والفقر لأغلبية السكان الناتجة عن الاستغلال الرأسمالي البورجوازي للمجتمع
    الأوروبي).وحاولت تقديم بديل لنظام اجتماعي اقتصادي ينتفي فيه الاستغلال الرأسمالي وتتحقق فيه العدالة الاجتماعية والاقتصادية.
    ومن هذه التيارات نذكر بالخصوص:
    * تيار فكري فلسفي يمثله ج اوين ,اقترح هذا التيار تنظيم المجتمع والاقتصاد في إطار نظام تعاوني يضمن نفس الحقوق والامتيازات
    " G/ OWEN لكل الأفراد(الوثيقة 2:ص22) "
    اقترح هذا التيار تنظيم المجتمع والاقتصاد مع إلغاء آلية " برودون" P.J.BROUDHON * تيار الاشتراكية الفوضوية أو الطوباوية : الدولة- الحكومة أي إقامة تنظيم ذاتي. ( الوثيقة 3:ص23).

    * تيار الاشتراكية العلمية : يمثله كل من كارل ماركس و فريديريك انجلز : قام كارل ماركس بنقد علمي للنظام الراسمالي واستخلص أن النظام الرأسمالي يقوم على استغلال الطبقة البورجوازية -ــ مالكة وسائل الإنتاج ورؤوس الأموال -ــ للطبقة العاملة أو البروليتاريا - التي لا تملك سوى قوة سواعدها وتبيع قوة عملها لأرباب العمل مقابل اجر-.
    كما طرحت الاشتراكية العلمية- الماركسية البديل وهو إقامة مجتمع اشتراكي تنتفي فيه الملكية الفردية لوسائل الإنتاج ورؤوس
    الأموال , وبالتالي ينتفي فيه الاستغلال.كما اقترحت الماركسية الوسيلة لإقامة النظام الاشتراكي وهي الثورة الاشتراكية العمالية
    التي تقودها الطبقة البروليتارية بعد أن تنظم نفسها في إطار حزب اشتراكي عمالي ثوري , لذلك دعت الماركسية العمال لكي
    ينتظموا في نقابات للدفاع عن مطالبهم , كما دعاها لبناء حزبها الثوري.
    رابعا = الحركة العمالية ونشوء التنظيم النقابي. (النشاط الرابع).
    * ظهرت الطبقة العاملة نتيجة للثورة الصناعية والفلاحية التي عرفتها أوروبا خلال القرن 19م , فمع انتشار المكننة – العمل الآلي بالبوادي وظهور الصناعة بالمدن حدثت هجرة قروية كثيفة فتشكلت طبقة اجتماعية من المهاجرين القرويين تبيع قوة عملها مقابل
    اجر,وهي الطبقة العاملة.
    * خلال القرن 19 خضعت الطبقة العاملة لاستغلال وحشي من الطبقة البورجوازية تجسد في : - ساعات عمل طويلة 15الى16ساعة في اليوم – ضعف الأجور- غياب الحقوق كالحق النقابي وحق الإضراب والضمان الاجتماعي… – استغلال الأطفال والنساء في
    العمل. (الوثيقة 1:ص21 و22).
    * تأثرت الطبقة العاملة بالفكر الاشتراكي الماركسي وانخرطت في العمل النقابي وخاضت نضالات وتضحيات ,وتمكنت من تحقيق مجموعة من المطالب واكتسبت مجموعة من الحقوق منها : - تحديد ساعات العمل – الاعتراف بالعمل النقابي وحق الإضراب – تحسين الأجور- الضمان الاجتماعي.( الوثيقتين 2 و 3:ص24)
    خــــــاتـــمــــة :
    إن الأزمة الداخلية للنظام الرأسمالي والدولة البورجوازية " الاجتماعية و السياسية و الاقتصادية " ستؤدي إلى ميلاد فكر استعماري طرحته البورجوازية الأوروبية كحل لمشاكلها الداخلية , وسيؤدي التنافس الاستعماري بين الدول الرأسمالية البورجوازية إلى اندلاع حرب عالمية مع مطلع القرن العشرين اكتوت بنيرانها الشعوب الاروبية وشعوب المستعمرات.


    عدل سابقا من قبل Admin في الثلاثاء أبريل 19 2011, 17:17 عدل 1 مرات

    telmid
    عضو جديد
    عضو جديد

    عارضة الطاقة :
    0 / 1000 / 100

    عدد المساهمات : 10
    نقاط : 10
    تاريخ التسجيل : 11/08/2010

    رد: التحولات الإقتصادية و المالية و الإجتماعية و الفكرية في العالم في القرن 19م

    مُساهمة من طرف telmid في الخميس أغسطس 12 2010, 16:38

    شكرا على الدرس

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    رد: التحولات الإقتصادية و المالية و الإجتماعية و الفكرية في العالم في القرن 19م

    مُساهمة من طرف Admin في السبت نوفمبر 20 2010, 19:45

    شكرا على المورر الطيب

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    إضافة حول مفهوم الاشتراكية

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أبريل 19 2011, 17:12



    النظام الاشتراكي



    الاشتراكية من الناحية العلمية تعني النظام الذي تؤول فيه ملكية سواء الإنتاج والأراضي والآلات والمصانع للدولة، بمعنى آخر: فإن الاشتراكية على خلاف ما تقتضيه الرأسمالية، تقوم على الملكية الجماعية لعناصر الإنتاج المختلفة.




    أي أنه من المفترض في النظام الاشتراكي أن لا يملك واحد من الأفراد شيئًا من عناصر الإنتاج، لا يملك أرضًا ولا مصنعًا ولا آلات، وإنما كل ذلك ملك للدولة وجميع الأفراد يعملون لدى الدولة [في القطاع العام]، ونظير ذلك تقوم الدولة بسد حاجتهم من الطعام والشراب، وتوفير الخدمات المختلفة لهم من الصحة والتعليم وغير ذلك.









    كيف نشأ النظام الاشتراكي ؟




    تعتبر الاشتراكية مرَّت بمرحلتين أساسيتين في نشأتها، أما المرحلة الأولى فهي مرحلة الاشتراكية المثالية، وتعتبر نشأت هذه المرحلة منذ عهد أفلاطون حيث كان يحلم بتكوين مجتمع مثالي يعيش فيه الناس سواسية بلا تفريق بينهم، ويزول من المجتمع كل صور الظلم الاجتماعي والسياسي والاقتصادي، وقد ظلت هذه الأفكار مضمره في أذهان الكثير من الفلاسفة والمفكرين على مر العصور، حتى جاء القرن التاسع عشر لتدخل الاشتراكية مرحلة جديدة ألا وهي الاشتراكية العلمية، وذلك من خلال كارل ماركس الذي قام بوضع أسس الاشتراكية العلمية التي كانت تهدف إلى تعويض مبادئ الرأسمالية، وسانده في ذلك التفاوت الطبقي والاضطهاد الكبير الذي عانته طبقة العمال في الدول الأوروبية خلال القرن التاسع عشر.









    ما هي أبرز خصائص الاشتراكية ؟




    1-الملكية الجماعية لوسائل الإنتاج.




    وقد ذكرنا ذلك أن وسائل الإنتاج ملك المجتمع وليس ملك الفرد، أي أن الملكية الفردية في النظام الاشتراكي تكاد تنحصر في أشياء بسيطة؛ مثل المساكن والأدوات المنزلية وغيرها من السلع الاستهلاكية، وتأخذ الملكية الجماعية لوسائل الإنتاج إحدى صورتين؛ إما ملكية الدولة وهي الأكثر شيوعًا في التطبيقات الاشتراكية، أو الجمعيات التعاونية حيث تنشأ جمعيات تعاونية لملك الأراضي الزراعية، أو الصناعات الصغيرة؛ فمثلًا تكون هناك جمعيات تضم كل واحدة منها مجموعة من الفلاحين لتملُّك مساحة من الأراضي الزراعية.




    2-جهاز التخطيط هو الذي يخصص الموارد.




    نتيجة الملكية الدولة لعناصر الإنتاج، فالذي يقوم بتحديد كيفية توزيع الموارد هي الدولة [جهاز التخطيط داخل الدولة] .




    وذلك من خلال وضع خطة قومية شاملة، هذه الخطة تشمل جميع المتغيرات الاقتصادية داخل الدولة .




    وهذا بالطبع يحتاج إلى حصر دقيق جدًا لجميع موارد المجتمع ولحاجات الأفراد داخل المجتمع؛ حتى تتمكن الدولة من التخطيط لكيفية توزيع الموارد على الحاجات، وقد وصل الأمر في ذلك أنه على سبيل المثال في مصر في الخمسينات كان يخطط لكيفية توزيع الشاي، فيحسب أن المواطن المصري يشرب في اليوم في المتوسط ثلاث كبايات شاي، أي ما يعادل مثلاُ ثلاث معالق صغيرة، المعلقة مثلًا عشرون جرام واضرب عشرون جرام في ثلاثة يعطيك 60 جرام، أي المواطن المصري الواحد مثلًا يحتاج إلى 60 جرام من الشاي يوميًا ،واضرب في عشرين مليون مثلًا عدد الشعب المصري آنذاك يعطيك كذا وكذا كيلو من الشاي علينا إنتاجه في اليوم، وهكذا كل شيء تخططه الدولة في الدواجن في اللحوم في الثياب.




    3- إشباع الحاجات العامة وإلغاء حافز الربح.




    حيث يهتم النظام الاشتراكي كما ذكرنا بالقضاء على الطبقية، وجعل الناس طبقة واحدة فلا غني ولا فقير؛ وبالتالي يلغي نظام حافز الربح، أي لا يصبح الهدف من النشاط الاقتصادي هو تحقيق الربح؛ لأن الربح عندهم وسيلة من وسائل سوء الاستغلال يؤدي إلى سوء التوزيع في الدخل والثروة، وبالتالي يحل محل الربح كحافز اقتصادي الشعور القومي والشعور الوطني، والإحساس بالمسؤولية والمشاركة في إشباع حاجات المجتمع، و نظير عدم وجود ربح يقوم النظام الاشتراكي بتغطية حاجات المجتمع مجانًا؛ فالتعليم مجاني ورعاية الصحة مجانية والترفيه مجاني وهكذا .




    3-كل حسب طاقته وكل حسب حاجته.




    أي يقدم كل فرد خدماته إلى المجتمع بحسب طاقته، وفي المقابل يتسلم الفرد من المجتمع بحسب حاجته [حاجه الفرد]، ومعنى ذلك لو عندنا شخصان؛ أحدهما شاب في الخامس والعشرين من عمره متزوج وعنده طفل واحد ويعمل اثنتي عشر ساعة في اليوم [على قدر طاقته التي يستطيع العمل بها]، والآخر رجل عنده خمسة وخمسين عامًا وعنده عشرة أولاد ويعمل أربع ساعات في اليوم [حسب طاقته]، ومع ذلك فالشاب يأخذ مائة جنية فقط في الشهر؛ لأنه لا يحتاج أكثر من ذلك فأسرته مكونة من ثلاثة أعضاء فقط هو وزوجته وابنه، أما الرجل ذو الخمسة والخمسين عامًا يأخذ أربعمائة جنيه في الشهر لأنه يحتاج إليها لينفق على أسرته المكونة من اثنتي عشرة عضوًا.




    هذه هي أهم خصائص الاشتراكية، وقد تعجب بها لأول وهلة نظرًا لظهور بعض المميزات عند عرض النظام الاشتراكي في الإطار النظري كعدم وجود بطالة، فالدولة توظف جميع مواطنيها، وكل يعطي بقدر طاقته ويأخذ على قدر حاجته، وكعدم وجود معاناة لدى أفراد الشعب في الصحة مثلًا أو التعليم؛ فلا تجد أشخاصًا يريدون دواءًا معينًا ولا يستطيعون شراءه لأن الصحة مجانية، ولا تجد شابًا يريد أن يتعلم ولا يستطيع دفع المصروفات فالتعليم مجاني، إلا أنه في الحقيقة انطوت الاشتراكية على عدة عيوب قاتلة جعلت أغلب الدول التي طبقتها تتحول إلى النظام الحر الرأسمالي، ولا يبقى في العالم اليوم إلا دولة أو دولتان تطبقان النظام الاشتراكي، وحتى مثل هذه الدول في طريقها للتغير للرأسمالية، وقبل أن نذكر لكم عيوب الاشتراكية نستطيع تلخيص الكيفية التي أجابت الاشتراكية بها على الأسئلة الثلاثة على النحو التالي:









    كيف أجابت الاشتراكية على الأسئلة الثلاثة:




    أجاب النظام الاشتراكي على الأسئلة الاقتصادية الثلاثة ماذا تنتج، لمن ننتج، كيف ننتج على النحو التالي:




    ماذا ننتج؟




    جهاز التخطيط في الدولة هو الذي أجاب على هذا السؤال، وذلك عن طريق تحديد الحاجات في المجتمع، وتحديد الموارد، ووضع خطة لكيفية توزيع الموارد على الحاجات.




    كيف ننتج؟




    وجهاز التخطيط في الدولة هو الذي يتخذ القرار النهائي في هذا المجال، فهو الذي يحدد أسلوب الإنتاج ليلائم حجم الموارد المتاحة في المجتمع.




    لمن ننتج؟




    أي كيفية توزيع الناتج على من شاركوا في العملية الإنتاجية، وهنا الدولة هي التي تجيب على هذا السؤال؛ فالدولة هي التي تحدد حجم العمالة ومعدل الأجر، وبالتالي نصيب الأجور في الدخل القومي، أما الفائض المتمثل في الربح فيذهب إلى خزينة الدولة لاستخدامه في أغراض الاستثمار

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    معطيات داعمة

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد مايو 15 2011, 21:09


    معطيات داعمة

    ابرز المؤسسات الناتجة عن التركيز الرأسمالي
    الترستات : مؤسسات تنشا عن اندماج عدة شركات تحت إدارة واحدة فتفقد كل الشركات استقلالها وشخصيتها القانونية والمعنوية,

    الكارتيلات : هو اتفاق بين عدة مؤسسات تنتج مادة معينة على الحد من المنافسة بينها مع احتفاظ كل مؤسسة بشخصيتها القانونية والمالية

    الهولدينغ : قطب مالي يتولى امتلاك اغلب الأسهم داخل الشركات الكبرى ويتولى التحكم في توجيه النشاط الاقتصادي للشركة التي يمتلك أغلبية أسهمها

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    مصطلحات واعلام اضافية :

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد مايو 15 2011, 21:12


    مصطلحات واعلام اضافية :
    الانتاجية:هي نسبة الانتاج بالقياس مع عدد اليد العاملة التي تشتغل في الاستغلالية

    -المردودية: هي كمية الانتاج الزراعي بالنسبة لوحدة المساحة (الهكتارha).

    -الدورة الزراعية: يقصد بها ترتيب الحاصلات الزراعية اثر بعضها البعض في بقعة معينة من الارض بنظام معين وتسمى الدورة الزراعية باسم اكبر حاصلاتها كما تتبع عادة بوصف عدد يدل على السنين التي تفصل بين زراعة محصول معين واعادة زراعته مرة اخرى في نفس البقعة من الارض.

    -الناتج الداخلي الاجمالي:PIBهو مجموع قيمة الانتاجالاقتصادي من الخيرات والمنافع والخدمات في بلد معين خلال سنة.

    -الناتج الوطني الاجمالي:PNB يطلق على مجموع قيمة المواد والسلع والخدمات المنتجة برساميل بلد معين سواء وجدت داخله او في الخارج.

    -المانفكتورة: منشاة صناعية صغيرة تجمع فيها عدد من الحرفيين لانتاج نوع او عدة انواع منتوجات اعتمادا على العمل اليدوي او الالى البسيط وقد ظهرتمنذ القرن 17م بعد ان كانت الصناعة بيتية فردية او عائلية.

    -الدول الاسكندنافية: نسبة الى شبه جزيرة اسكندنافيا في شمال اوربا وهي السويد .النرويج. فلندا.الدانمارك.اسيلندا

    - برودن: فيلسوف وسياسي فرنسي تزعم تيار الاشتراكية الفوضوية عاش ما بين 1809و1865.

    - كارل ماركس: فيلسوف وسياسي وعالم اقتصاد الماني عاش ما بين 1818 و1883 اهتم بظواهر الانظمة السياسية والاقتصادية خصوصا النظام الراسمالي.من اهم كتبه ” الراسمال”.

    - فريدريك انجلز: منظر الماني للفكر الاشتراكي عاش مابين سنتي 1820-1895 وعمل الى جانب ”كارل ماركس” عللى نشر الفكر المادي الاشتراكي.

    - الاشتراكية: نظام اقتصادي واجتماعي وسياسي ظهر خلال النصف الثاني من القرن 18م وبداية القرن 19م لتجاوز سلبيات النظام الراسمالي وتناقضاته. وهو يهدف الى تحقيق العدالة الاجتماعية بالقضاء على الملكية الخاصة وانهاء الصراع الطبقي.

    -البروليتارياPROLITARIAT: اطلق المفكر” سان سيمون ”هذا التعبير على اللذين لايملكون اي نصيب من الثروة ولا يتمتعون باي ضمانات في الحياة. ثم استخدم ”كارل ماركس” هذه الكلمة قاصدا بها طبقة العمال الاجراء اللذين يشتغلون في الانتاج الصناعي. ومصدر عيشهم هو بيع ما يملكون من قوة العمل.


    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    ملخص الدرس على شكل خطاطة : ]خطاطة التحولات الاقتصادية والمالية والاجتماعية والفكرية في العالم في القرن 19

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس يونيو 02 2011, 17:15



    ملخص الدرس على شكل خطاطة

    خطاطة التحولات الاقتصادية والمالية والاجتماعية والفكرية في العالم في القرن 19


    خطاطة التحولات الاقتصادية والمالية والاجتماعية والفكرية في العالم في القرن 19

    huda

    عارضة الطاقة :
    50 / 10050 / 100

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 1
    تاريخ التسجيل : 24/09/2011

    رد: التحولات الإقتصادية و المالية و الإجتماعية و الفكرية في العالم في القرن 19م

    مُساهمة من طرف huda في السبت سبتمبر 24 2011, 22:46

    merci beaucoup pour les cours Very Happy

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    رد: التحولات الإقتصادية و المالية و الإجتماعية و الفكرية في العالم في القرن 19م

    مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 24 2011, 23:25



    لاشكر على واجب
    وشكرا للمرور الطيب، ومرحبا بك
    عضوة جديدة في المنتدى.

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    مراحل تطور الرأسمالية

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 02 2011, 22:27


    مراحل تطور الرأسمالية



    .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10 2016, 03:04