منتديات مواد الاجتماعيات

منتديات مواد الاجتماعيات


    عندما لا تستمر الاسرة

    شاطر

    ANA BISSAN
    عضو نشيط
    عضو  نشيط

    عارضة الطاقة :
    50 / 10050 / 100

    عدد المساهمات : 67
    نقاط : 137
    تاريخ التسجيل : 21/04/2011

    هام عندما لا تستمر الاسرة

    مُساهمة من طرف ANA BISSAN في السبت مايو 07 2011, 21:19

    عندما لا تستمر الأسرة

    قال الله تعالى: ( الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ ) سورة البقرة الآية 229.

    وقال عز وجل: ( يَأَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأََحْصُوا العِدَّةَ وَاتَّقُوا اللهَ رَبَّكُمْ ) سورة الطلاق الآية1.

    الزواج رابطة وثيقة بين الزوجين من أقوى الروابط الاجتماعية التي دعا الله تعالى أن تسودها الرحمة وتغشاها السكينة. أما إذا انعدمت هذه الخصال الحميدة وتنافرت طباع الزوجين وكان النزاعات هي السائدة في وسط الأسرة، أجاز الإسلام إنهاء هذه العلاقة بعد محاولات الإصلاح.

    الإصلاح قبل الطلاق:

    دعا الإسلام إلى الأخذ بمبدأ الصلح وأن يتحمل كل من الزوجين أخلاق الآخر ويصبر على ما يكره منه، فالحياة لم تُسَوِ الناس في عقولهم وطباعهم وأخلاقهم، وأرشد إلى عدم التأثّر بما يعرّض الحياة الزوجية للانقطاع وطالب بعدم مسايرة النزاعات النفسية.

    فالصلح بين الزوجين واجب وأمر ضروري للحفاظ على كيان الأسرة من التصدع، ولأن الشقاق يؤدي إلى فساد عقد الزواج الذي رغب فيه الإسلام.

    قال الله تعالى: ( وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَماً مِنْ اَهْلِهِ وَحَكَماً مِنْ اَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحاً يُوَفِّقِ اللهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللهَ كَانَ عَلِيماً خَبِيراً ) سورة النساء الآية 35.

    وقال الله تعالى: ( وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي المَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيراً ) سورة النساء الآية 34.

    وقال الله تعالى: ( وَإِنْ اِمْرِأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزاً أَوْ اِعْرَاضاً فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً ) سورة النساء الآية 128.

    الطلاق حل عندما لا تستمر الأسرة:

    شرع الإسلام الطلاق علاجا للخلافات الزوجية حين لا ينفع معها علاج سواه، ولم يكن الإسلام شغوفا بشرعية الطلاق ولا داعيا إليه، وإنما شرعه لإنهاء الخلاف والقضاء على أسباب النزاع.

    ـ تعريف الطلاق:

    الطلاق هو رفع قيد الزواج في الحال أو في المآل بلفظ يفيد ذلك صراحة أو كناية.

    ـ حكم الطلاق:

    الطلاق مشروع بالكتاب والسنة.

    قال الله تعالى: ( الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ ) سورة البقرة الآية 229.

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( أبغض الحلال إلى الله الطلاق ) رواه أبو داود.

    ـ الحكمة من مشروعية الطلاق:

    هنا بعد أن فشلت جميع محاولات الإصلاح شرع الإسلام الطلاق استجابة لأمر الواقع الذي يفرضه، دفعا للضرر وإزالة للنزاع وحلا للمشكلات التي يعسر حلها إلا بالطلاق، ودرءا للشرور الحادثة، وبراءة أحد الزوجين من الآخر إن كان في دوام المعاصي لله تعالى.

    فكان تشريع الطلاق رحمة من الله تعالى. فالطلاق مشروع للحاجة، ومكروه عند عدم الحاجة.

    ـ أسباب الطلاق:

    أثبت الباحثون أن معظم حالات الطلاق تنشأ من الأسباب الآتية:

    ـ الخيانة الزوجين بسبب ضعف الوازع الديني والأخلاقي.

    ـ قلة العلم بقدسية الحياة الزوجية ونقص التجربة

    ـ الاختلاف الثقافي وتباين المستوى العلمي بين الزوجين.

    ـ عدم قيام الزوجين بالواجبات الزوجية التي فرها الإسلام على الزوجين.

    ـ ابتلاء أحد الزوجين بالعقم.

    ـ بعض أحكام الطلاق:

    ـ أن يقع الطلاق في طهر لم يمسها فيه، ويحرم الطلاق في الحيض أو النفاس، قال عز وجل: ( يَأَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأََحْصُوا العِدَّةَ وَاتَّقُوا اللهَ رَبَّكُمْ ) سورة الطلاق الآية1

    ـ أن يطلق الرجل امرأته طلقة واحدة ولا يتبعها بطلقة عملاً بقوله تعالى: ( الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ ) سورة البقرة الآية 229.

    ـ للمطلق الحق أن يراجع زوجته وأن يتوارثان إن لم تنته عدتها بعد.

    ـ لا يحل للرجل أن يخرجها من بيتها حتى تنته العدة، قال الله تعالى: ( لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَاتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ ) سورة الطلاق الآية 1.

    ـ إذا وقع الطلاق صحيحاً وجبت على المرأة العدة، وعدة المرأة أنواع تختلف باختلاف حالها، ( يَأَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأََحْصُوا العِدَّةَ وَاتَّقُوا اللهَ رَبَّكُمْ ) سورة الطلاق الآية1.

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    هام رد: عندما لا تستمر الاسرة

    مُساهمة من طرف Admin في السبت مايو 07 2011, 21:23



    شكرا على هذه المساهمة القيمة
    وأقترح أن أنقل هذا الموضوع إلى
    المنتدى العام إلى قسم الأسرة

    ANA BISSAN
    عضو نشيط
    عضو  نشيط

    عارضة الطاقة :
    50 / 10050 / 100

    عدد المساهمات : 67
    نقاط : 137
    تاريخ التسجيل : 21/04/2011

    هام رد: عندما لا تستمر الاسرة

    مُساهمة من طرف ANA BISSAN في السبت مايو 07 2011, 21:31

    مشككككككككككككككككككككككككككككككككور

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11 2016, 06:02