منتديات مواد الاجتماعيات

منتديات مواد الاجتماعيات


    نحو جودة الكتب المدرسية

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    نحو جودة الكتب المدرسية

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أغسطس 01 2011, 11:07

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    نحو جودة الكتب المدرسية

    يشكل الكتاب المدرسي الدعامة الديداكتيكية الرئيسة للإصلاح التربوي ويظل بدون منازع أهم الوسائل الديداكتيكية المعينة للمتعلمين والأساتذة، التي تمكن من أجرأة التوجهات التربوية للنظام التعليمي والاختيارات البيداغوجية المقترحة في المنهاج، فأين كتابنا المدرسي من كل هذا؟ حتى يعكس مستوى جودة نظامنا التربوي ويسهم في هيكلة مواصفات مواطن المستقبل. وهل ينسجم كتابنا المدرسي مع طروحات النظريات التربوية الحديثة ويساير رهانات المجتمع الديموقراطي الحداثي؟
    إن الكتاب المدرسي في الغالب يسعى إلى تحقيق أهداف المناهج التي تتماشى وفلسفة التربية التي ارتضتها الجهة الوصية على قطاع التربية والتكوين وتوجهات المجتمع من جهة ومن جهة أخرى يشكل رهانا قويا في إكساب المتعلم معارف متعددة وفي نشر نظم وقيم المجتمع وثقافته على نطاق واسع. ولهذا تتضافر عوامل عديدة من اجل الإبقاء عليه مصدرا وحيدا للمعرفة الرسمية وجعله قناة مأمونة وفاعلة لتشريب شتى أنواع القيم والمواقف، بالرغم من تعدد وتنوع مصادر المعرفة. ولهذه الاعتبارات ظل الكتاب المدرسي دوما ركيزة أساسية لا يمكن الاستغناء عنها في مجال التجديد البيداغوجي، وأداة ضرورية للتعلم والتثقيف، فعلى الصعيد البيداغوجي، يفسر الكتاب المدرسي ويترجم روح البرامج التعليمية، ويقترح أنماطا تعليمية حديثة تجد مرجعيتها في بيداغوجيا الكفايات لإعداد البرامج التعليمية التي لها انعكاساتها على التنظيم البيداغوجي؛ وهذا التوجه الجديد للتربية، يمنحه وظائف أوسع من كونه موردا ومزودا للمعلومات، ومقترحا لنشاطات وتمارين.
    ولذلك يجب أن يتولى الكتاب المدرسي في سياق الجودة قيادة المتعلم نحو بناء المعارف واكتسابها، مما يجعل عملية إنتاجه ذات طبيعة جد معقدة، مما يحتم ضرورة دراسته وتقويمه باستمرار حتى يحقق الأهداف المرجوة منه ويتماشى ومواصفات الجودة المنصوص عليها في الميثاق الوطني للتربية والتكوين.
    إن جودة الكتاب المدرسي تتوقف على اعتماد مقاربة شمولية تستدعى تدخل كل الفاعلين في الحقل التربوي لتحقيق جودة المنظومة التعليمية في إطار إصلاح بيداغوجي شامل. لذا فنحن مدعوون أكثر من أي وقت مضى إلى الوقوف على عملية انجازه وإعداده والعمل على تطويره على قاعدة رفع جودة كافة مكوناته.
    ونظرا لهذه الرهانات، يقتضي الكتاب المدرسي الاستجابة لضرورة تكييفه حتى يتوافق وكل التطورات، سواء منها التقنية والقيمية والبيداغوجية؛ ولهذا فالجهات الوصية مدعوة لتبني استراتيجيات تمكن من:
    - تخطيط وتسيير مشاريع الكتب المدرسية لضمان فعاليتها
    - إنتاج كتب مدرسية ذات نوعية علمية، وبيداغوجية، وتقنية، منسجمة.
    عبد الفتاح الفاتحي
    باحث في علوم التربية

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06 2016, 10:09