منتديات مواد الاجتماعيات

منتديات مواد الاجتماعيات


    الايمان وقفة على حديث جبريل مع الرسول صلى الله عليه وسلم

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    الايمان وقفة على حديث جبريل مع الرسول صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف Admin في السبت أكتوبر 15 2011, 22:35



    الايمان وقفة على حديث جبريل مع الرسول صلى الله عليه وسلم

    اركان الايمان سته : وقد أخبر بها الرسول عليه الصلاة والسلام عندما سأله جبريل عن الإيمان فقال:" أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وأن تؤمن بالقدر خيره وشره من الله تعالى.
    الايمان معناه العام الإيمان بالله هو الاعتقاد الجازم بوجوده سبحانه وتعالى ، وربوبيته ، وألوهيته ، وأسمائه وصفاته .
    الإيمان بالله يتضمن أربعة أمور ، فمن آمن بها فهو المؤمن حقاًّ
    الركن الثاني: الإيمان بالملائكة ‏
    ‎‎ الملائكة: هي أجسام لطيفة أعطيت قدرة على التشكل بأشكال مختلفة، ومسكنها السموات وخلقت من نور. ‎‎ معنى الإيمان بالملائكة ‏
    ‎‎ هو التصديق الجازم بأن لله ملائكة موجودين حقيقة مخلوقين من نور. ‏
    ‎‎ وأنهم كما وصفهم الله عز وجل: {ومن عنده لا يستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون يسبحون الليل والنهار لا يفترون } [الأنبياء: 19-20]. ‏
    ‎‎ ولا يحصي عددهم إلا الله تعالى، وأنهم معصومون من المعاصي. ‏
    الإيمان بالكتب السماويه:
    معناه ان الله أنزل كتباً على رسله تضمنت ما شرعه الله تعالى من التوحيد والعباده والأحكام التي تنظم حياة الناس وتصلهم بربهم وتضمن لهم السعاده في الدنيا ولآخره، ومن هذه الكتب : التوراه والأنجيل والزبور والقرآن الكريم آخر الكتب السماويه
    الإيمان بالرسل:
    وهو الإيمان بأن الله بعث رسلاً من البشر لأبلاغ ما يريده الله من الأمم واتباع شرعه ، مبشرين ومنذرين أولهم آدم وخاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم.
    الإيمان باليوم الآخر :
    معناه الأقرار بأن هناك حياه أخرى غير الحياه الدنيا يكون فيها الخلود الأبدي ، بعد أن يبعثهم الله يوم القيامه ويجازيهم على أعمالهم ، فمن أطاع الرسل دخل الجنه ومن عصاهم دخل النار والأيمان باليوم الآخر يتضمن عذاب القبر ، والبعث والحشر والحساب، والميزان والصحف والصراط والحوض ، والجنه والنار .
    الإيمان بالقدر :
    معناه الأقرار بأن الله تعالى علم كل شيء ، وكل شيء بارادته ومشيئته وأنه خالق كل شيء يخلق ما يشاء ، فعال لما يريد ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن بيده كل شيء يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08 2016, 18:05