منتديات مواد الاجتماعيات

منتديات مواد الاجتماعيات


    ليون تروتسكي

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    ليون تروتسكي

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 09 2011, 22:37



    ليون تروتسكي



    ليون تروتسكي ضحية الثورة الحمراء

    إعداد: عبد الله أموش
    أشعل الثورة، وقاد الانتفاضات العمالية، وأسس الأممية الثالثة، وعاش منفيا في عصر الإمبراطورية، وحتى في عصر الشيوعية، وكان في النهاية ضحية الثورة.
    ليون تروتسكي أو (ليف ديفيدوفيتش برونشتاين) ولد في بلدة يانوفكا الأوكرانية، وذلك عام 1879م، كان والده مزارعا يهوديا ميسور الحال، فأرسل ابنه ليون إلى المدرسة الابتدائية اليهودية في المنطقة بغرض التعلم، ثم إلى المدرسة الحكومية في أوديسا عام 1888م، لينتقل ليون إلى المدرسة الثانوية في مدينة ميكولاييف حيث تخرج عام 1897م بتفوق فاق به أقرانه. في هذه الفترة الحساسة من حياته احتك ليون تروتسكي بالأفكار السياسية فانخرط بفعالية في "الحزب الاشتراكي الديمقراطي العالمي" كما ساهم في تأسيس اتحاد العمال الروسي الجنوبي عام 1897 وبعد قيادته لعدة إضرابات عمالية وقع تروتسكي في قبضة الشرطة الروسية عام 1898م فأودع السجن عامين، ثم تم نفيه إلى سيبيريا لمدة أربع سنوات. عند تواجد في السجن أغرم بمناضلة كانت تقضي عقوبة سجنية فتزوجها ورافقته إلى سيبيريا حيث رزقا بابنتين.
    واصل تروتسكي نضاله السياسي في المنفى بالانضمام إلى الاتحاد اليبيري الاشتراكي الديمقراطي. ومع حلول 1902م تمكن تروتسكي من الهرب من المنفى إلى لندن فانضم إلى مجموعة من الديمقراطيين الاشتراكيين الروس، من ضمنهم فلاديمير لينين، جورجي بليخانوف ويولي مارتوف، وكان هؤلاء يتولون إصدار جريدة "اسكرا" أو "الشرارة" وفي العام التالي شارك تروتسكي في المؤتمر الثاني لحزب العمل الاجتماعي الروسي الديمقراطي والذي شهد انقسام الديمقراطيين إلى فئتين: البولشوفيون أي الأغلبية بالروسية والذين يدعون إلى تكوين حزب صغير يجمع المتمرسين من المناضلين الثوريين برئاسة لينين. في مقابل المنشفيكيين أي الأقلية بالروسية وهم الذين يدعون إلى حزب اقل تشددا بعضوية جماهيرية حاشدة برئاسة مارتوف.
    انظم تروتسكي في البداية إلى المنشفيكيين لتماهي أفكاره مع أفكارهم حول المفهوم التنظيمي للحزب، فأصبح الناطق الرسمي باسم حزبهم، وما لبث تروتسكي أن التزم الحياد بين الحزبين عند طرحهم مسألة قيادة الثورة الاشتراكية العالمية، إذ يرى البولشوفيون أن الطبقة العمالية الكادحة من ستتولى القيادة، بينما رأى المنشفيكيون أن الطبقة الوسطى من سيتولى القيادة في المراحل الأولى للثورة.
    بعد اندلاع الثورة الروسية عام 1905م ضد الحكم الإمبراطوري، سارع تروتسكي إلى العودة إلى بلاده ليقود الحركة العمالية الاشتراكية في سانت بطرسبرغ، فبرز زعيما ثوريا في قيادته مجلس النواب العماليين الاشتراكيين في المدينة وهو أول مجلس في تاريخ روسيا.
    في سبتمبر من نفس العام عادت الشرطة الإمبراطورية فألقت القبض على تروتسكي بسبب نشاطه النضالي. فأصدر عام 1906م كتابه "النتائج والأطروحات التي لم ترق السلطات الحاكمة فقامت بنفيه إلى سيبيريا سنة 1907م لكنه تمكن من الهرب إلى الخارج وقضى فيه عشر سنوات تمكن خلالها من حضور المؤتمر الخامس لحزب العمل الاجتماعي الروسي مفضلا الحياد.
    ذاع صيت تروتسكي خلال المنفى وعمل في ميدان الفكر والصحافة في كل من صحيفة " أفكار كييف" و "ناشي سلوفو"، وخلال حضوره في مؤتمر زيمروالد في سويسرا 1915 ازداد تقربا من لينين الذي شاركه أفكاره في تأسيس الأممية الثالثة.
    عاد تروتسكي إلى روسيا بعد الثورة الأولى التي أدت إلى عزل القيصر نيكولاس الثاني وقيام حكومة اشتراكية/ليبرالية، وسرعان ما خرج عن حياده في 1917 ملتحقا بالحزب البولشوفي الذي سعى إلى إسقاط الحكومة وإقامة حكومة البروليتاريا فتم اعتقاله ليفرج عنه بكفالة وحينما كان لينين متخفيا عن الأنظار تولى تروتسكي التمهيد لاستيلاء البولشوفيين عن السلطة في أكتوبر 1917 بقيادة جماهير حاشدة مستكملا المرحلة الثانية من الثورة، فأصبح تروتسكي مفوض الشؤون الخارجية في الحكومة الجديدة التي ترأسها لينين ومنذ ذلك الحين إلى ديسمبر عام 1922 استطاع تروتسكي أن يخمد تمرد الجمهوريات القريبة وبالتالي قيام الاتحاد السوفياتي للجمهوريات الاشتراكية.
    عند تعرض لينين لازمة قلبية 1922 أخذ ستالين في السيطرة على الحزب البولشوفي الذي تحول إلى الحزب الشيوعي وهو ما ناهضه تروتسكي عام 1923 فواجهه ستالين بعد وفاة لينين 1924 بحملة انتقاد فقد على إثرها تروتسكي منصبه مفوضا للحرب 1925 فقام ستالين بإقصائه من الحزب الشيوعي 1927 ثم نفيه خارج الأراضي السوفيتية 1929م وبعد فشل اغتياله في مايو 1940 لقي تروتسكي مصرعه في غشت من نفس السنة على يد رامون ميكادر من عملاء الشرطة السرية السوفيتية.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10 2016, 08:46