منتديات مواد الاجتماعيات

منتديات مواد الاجتماعيات


    الدولة العثمانية من الامارة الى الامباطورية

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    الدولة العثمانية من الامارة الى الامباطورية

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء فبراير 01 2012, 10:22

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الدولة العثمانية من الامارة الى الامباطورية

    مالت الكتب التاريخية للعثمانيين الى البدء مع سلالة عثمان و حلمه في مواجهة الاضطرابات السياسية و الاقتصادية التي سببتها الغزوات الماغولية في غرب أسيا.فمع تدفق الآتراك الى أسيا الصغرى بفعل الهجمات الماغولية,وإنحلال السلطة السلجوقية ,يظهر محارب ,يعضده حلم واعد,ييبشره بأن الله قد إختاره و خلفاءهللحكم.و هناك روايات عديدة لهذه الاسطورة, و بعضها ينسبها للآرطغل والد عثمان,إلا ان الجميع متفقون على ان هذه الروايات قد سبقت سعي عثمان الى السلطة السياسية,موضحين الى ان هذا السعي كان مشفوعا بدعم إلهي.و يرى المؤرخون أن التوفيق الالهي و النسب قد لعبا و بوضوح دورا أساسيا في قيام السلطة العثمانية.زد على ذالك ما ترافق معهما من خصائص شخصية للحكام,نذكر منها الايمان الصادق و الاستقامة والشجاعة وحسن القيادة.

    لقد فسر نولز(التارخ العام للتراك,1610.لندن)نجاحات العثمانيين خاصة و الاتراك بشكل عام

    لقد أكد جييبون(أسس الامبراطورية العثمانية-اوكسفورد-1916)أن عثمان وتابعييه كانوا أتراكا وثنيين يعيشون حياة بدوية رعوية على الحدود البيزنطية,ويمارسون النهب و السلب بسبب ضعف البزنطيين ثم دخلوا الاسلام فهذب أخلاقهم و اجبروا جيرانهم المسيحيين على إعتناقه وإعتقد جييبون أن أسطورة عثمان إنما تهدف إلى التعبير عن فترة من حياة هذا الزعيم الشاب.

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    رد: الدولة العثمانية من الامارة الى الامباطورية

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء فبراير 01 2012, 10:23


    يذكر الأستاذ كوبريلي(محمد فؤاد،قيام الدولة العثمانية،ترجمة،أحمد السعيد سليمان،الطبعة الثانية،القاهرة،1993 م)أن نظرية جيبون(أنظر،حلقة 1)التي تحاول جاهدة إرجاع قيام الدولة العثمانية إلى سبب ديني خالص،و التي تعتقد أن الدخول في الدين الجديد أظهرا جنسا جديدا هو الجنس العثماني،هي نظرية لا تصمد طويلا لان إرجاع واقعة تاريخية لها هذه الخطورة إلا العامل الديني وحده، أنما هو تعليل من جهة واحدة-حتى أيدا احتوت على حقيقة جزئية-يظل قاصرا دائما وغير مقنع أمام تعقد الحقيقة التاريخية و يقوم المؤلف بنقد نظرية جيبون عن تحول عثمان إلى الإسلام،عن طريق تفسيره لأحد الأساطير التي تذكر أن عثمان قضى ليلة في دار أحد الزهاد المسلمين اده بالى ، و رأى القران الكريم على أحد الأرفف،فظل عثمان يقرأ الكتاب حتى الصباح ،ثم نام و رأى فيم يرى النائم كأن ملاكا يبشره بأنه و ذريته سيعلو قدرهم لقاء احترامه للقران.كذلك أعتمد جيبون على أسطورة أخرى تذكر أن عثمان طلب من الشيخ أده بالى أن يزوجه ابنته إلا أن هذا الأخير رفض ذلك لمدة عاميين،وفي إحدى الليالي رأى عثمان وهو نائم في بيت الشيخ كأن قمرا يخرج من صدر أده إلى و يقع في صدره،ثم تخرج من سرته شجرة يغطي ظلها الأرض كله, وقام أده بالى بتأويل الرؤيا بأن أسرة عثمان سوف تحكم العالم كله.

    و يتوقف المؤلف عند هذه الأساطير ليرفض إعتماد جيبون عليها،و يؤكد على ضرورة النقد الداخلي للحوليات القديمة،مع التزام كامل الجوانب الحذر عند استعمال المعلومات التي توردها الحوليات العثمانية بخصوص هذه العهود المتقدمة.و يدلل المؤلف على رفضه لهذه الأسطورة إلى تواتر روايات أخرى في عدة مصادر تعالج فترة الأناضول في العصور الوسطى،من ذلك رواية مشابهة تماما في طبقات"ناصري"للجرجاني و هو من مؤرخي القرن الثاني عشر الميلادي.تتعلق بميلاد فاتح الهند محمود الغزنوي،و كذلك في كاتب رشيد الدين"جامع التواريخ" في بلاط الإيلخانين في القرن الرابع عشر،حيث نرى في الجزء الخاص بتاريخ الغزو وجها أخر لأسطورة الشجرة التي تُرى في الحلم.

    كما ينفي المؤلف قول جيبون بأن العثمانيين وضعوا نظام الدوفشيرمه(إجبار غير المسلمين من البيزنطيين و الصقلية في البلقان على تسليم أبنائهم ليصبحوا عناصر في الجيش العثماني-الانكشارية-) خصيصا لنشر الإسلام في البلقان،و يصفه بأنه قول فردي متعسف لا يتفق مع الوقائع التاريخية.و يعود المؤلف ليتفق مع الآراء التي تذكر فضل طائفة الآخيان(وهي التي تحدث عنها ابن بطوطة عن أهميتها الاجتماعية في الأناضول في القرن الرابع عشر)في لعب الدور الأهم في تأسيس الدولة العثمانية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05 2016, 12:36