منتديات مواد الاجتماعيات

منتديات مواد الاجتماعيات


    بوليفــار سيمون

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    بوليفــار سيمون

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين فبراير 06 2012, 15:40



    ]| بوليفــار سيمون |[

    بوليفــار سيمون (1783-1830م). واحد من أشهر القادة العسكريين في أمريكا الجنوبية، استطاع الحصول على استقلال بوليفيا وكولومبيا والإكوادور وبيرو وفنزويلا، وذلك بعد انتصاراته على الأسبان. وسمي بوليفار المحرِّر.

    بداية حياته. ولد بوليفار في كاراكاس بفنزويلا. ومات أبواه وهو طفل صغير، وقد ورث عنهما ثروة طائلة. وأثناء شبابه، سافر وتنقل في أنحاء أوروبا وتزوج فتاة أسبانية. ماتت هذه الفتاة بعد أقل من سنة بعد عودتهما إلى كاراكاس، ومرة أخرى طاف بوليفار الحزين الجريح بأوروبا، وبينما هو في روما أخذ على نفسه عهدًا بتحرير فنزويلا.


    الكفاح من أجل الحرية. وفي طريق عودته إلى فنزويلا التحق بوليفار بمجموعة من الوطنيين الذين استولوا على كاراكاس عام 1810م وأعلنوا تكوين حكومة مستقلة سنة 1811م، وذهب إلى بريطانيا طلبًا للمساعدة، ولكنه استطاع أن يحصل فقط على وعد بحياد البريطانيين. وعندئذ عاد إلى فنزويلا وتولى قيادة جيش وطني، وعاود الاستيلاء على كاراكاس في عام 1813م من الأسبانيين الذين أعادوا سيطرتهم على فنزويلا، بعد استسلام فرانسيسكو دي ميراندا. وأصبح بوليفار حاكمًا مطلقًا للبلاد.

    أرغم الأسبانيون بوليفار على التقهقر من فنزويلا إلى المنطقة التي أصبحت فيما بعد تعرف باسم كولومبيا. وهناك تولى قيادة القوة الكولومبية، واستولى على بوجوتا عام 1814م. ولكن كان ينقصه الرجال والمؤن، وأدت به هذه الهزيمة وهزائمه الجديدة إلى الهرب إلى جامايكا. وفي هاييتي جمع قوة سار بها إلى فنزويلا عام 1816م واستولى على أنجو ستوارا (تعرف الآن باسم هاييتي بوليفار) وعند ذلك أصبح بوليفار الحاكم المطلق هناك.


    انتصاراته. اتجه بوليفار إلى الجنوب عام 1819م وهزم الأسبان في بوياكا عام 1819م، محرِّرًا بذلك منطقة كولومبيا. عند ذلك عاد إلى أنجوستورا وقاد الكونجرس الذي كان مسؤولاً عن تنظيم جمهورية كولومبيا الكبرى. وشملت كولومبيا الكبرى في البداية، مايعرف الآن بدولة كولومبيا ودولة فنزويلا. وانضمت بنما إلى الجمهورية عام 1821م وانضمت الإكوادور عام 1822م، وأصبح بوليفار الرئيس الأول للجمهورية في 17 ديسمبر عام 1819م.

    سحق بوليفار الجيش الأسباني في كارابوبو في فنزويلا في 14 يونيو عام 1821م. وبعدها زحف إلى الإكوادور وضم هذا الاقليم إلى جمهورية كولومبيا الجديدة، وأصبح بوليفار حاكمًا مطلقًا في بيرو عام 1824م.

    حقق جيش بوليفار النصر على الأسبان في أياكوشو عام 1824م وبهذا انتهى النفوذ الأسباني في أمريكا الجنوبية. وأصبحت بيرو العليا دولة مستقلة وسُمِّيت بوليفيا تخليدًا لذكرى بوليفار عام 1825م. ويعد الدستور الذي وضعه لدولة بوليفيا واحدًا من أهم قراراته السياسية.

    تطلّع بوليفار إلى تشكيل اتحاد يضم بلدان أمريكا الجنوبية ضد الأسبان، وتطلع أيضًا لبناء علاقات قوية بين هذه البلدان والولايات المتحدة الأمريكية، ولكنه لم يحقق أهدافه لأن جمهورية كولومبيا الكبرى انشطرت في عام 1830م إلى ثلاثة أقطار منفصلة، كولومبيا (بما في ذلك بنما) والإكوادور وفنزويلا.

    وزادت قوة الشعور المضاد لبوليفار، ونجا من الاغتيال في بوجوتا. وقدم استقالته من رئاسة كولومبيا عام 1830م.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03 2016, 09:36