منتديات مواد الاجتماعيات

منتديات مواد الاجتماعيات


    لماذا انتصر صلاح الدين الأيوبي ؟

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    لماذا انتصر صلاح الدين الأيوبي ؟

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد ديسمبر 19 2010, 20:13



    صلاح الدين الأيوبي علم من كبار أعلامنا المجاهدين سيقت الدراسات العديدة حول شخصه ولادةه - تجربنه الجهادية - ممارسته الخلافة لكنني كنت أتساءل دوما لماذا انتصر صلاح الدين الأيوبي ؟

    هل بكيفية عسكرية كامنة بفهمه لقواعد اللعبة العسكرية ؟

    أم أنَ انتصاره كان بتوحيد الشام ومصر قبل توحيد القلوب ؟

    أخوتي ظلت الأسئلة تطارد شفتي حتى وقعت على الجواب

    أرجو أن تدققوا بالأسباب وتصدعون بالقول مثلي:

    أتراك ترجع ياصلاح تحمي الحمى في كل ساح

    ودعتنا ياليت أنك ياصلاح لنا تعود

    لماذا انتصر صلاح الدين الأيوبي ؟

    لم يكن صلاح الدين الأيوبي -رحمه الله- ممن يبحث عن ألقاب زائفة، أو دنيا زائلة، لكنه كان داعية حق، ورجل معركة، وصاحب عقيدة، ومن ثَم فلم يكن انتصاره -رحمه الله- صدفة واتته، أو حظًّا أدركه، وإنما كان قدر الله بعد الأخذ بالأسباب، ومن هذه الأسباب:



    1- تقوى الله والاحتراس من المعاصي:

    يقول واصفوه: إنه -رحمه الله- كان خاشع القلب، غزير الدمعة، إذا سمع القرآن الكريم خشع قلبه ودمعت عينه، ناصرًا للتوحيد، قامعًا لأهل البدع، لا يؤخر صلاة ساعة عن ساعة، وكان إذا سمع أن العدو داهم المسلمين خرَّ ساجدًا لله قائلاً: "إلهي! قد انقطعت أسبابي الأرضية في دينك ولم يبق إلا الإخلاد إليك، والاعتصام بحبلك، والاعتماد على فضلك، أنت حسبي ونعم الوكيل". ومن جميل ما ذكر عنه أنه كان يواظب على سماع الحديث، حتى سمع جزءًا من الحديث وهو واقف بين الصفين، وقال في ذلك -رحمه الله-: "هذا موقف لم يسمع أحد في مثله حديثًا".



    2- الإعداد الكامل والاهتمام البالغ بقضية التحرير:

    وقد بلغ من اهتمامه ألا يجعل لنفسه سكنًا، بل خيمة تضرب بها الرياح يمنة ويسرة، وقيل في وصفه: "كان رحمه الله عنده من القدس أمر عظيم لا تحمله إلا الجبال". كما ظهر اهتمامه بصناعة الأسلحة، وبناء السفن، وعمل المفرقعات، وتركيب الألغام والمجانيق، وغيرها من أدوات القتال.



    3- توحيد البلاد:

    وهذا ما صنعه صلاح الدين الأيوبي -رحمه الله- من يوم أن ولي وزارة مصر، وأسندت إليه سلطنتها، حيث رفض المذهب الشيعي، وأبطل الدعاء للخليفة الفاطمي وجعله للخليفة العباسي.



    4- هدفه من القتال:

    لم يكن هدفه -رحمه الله- إعلاء صيته، أو تصيد الثناء من الناس، وإنما كان إعلاء كلمة الله. واسمع إليه حين يقول: "في نفسي أنه متى ما يسَّر الله تعالى فتح بقية الساحل، قسَّمتُ البلاد، وأوصيتُ، وودعت، وركبتُ هذا البحر إلى جزائره، أتبعهم فيها حتى لا أُبقي على وجه الأرض من يكفر بالله أو أموت!!!".

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08 2016, 22:07