منتديات مواد الاجتماعيات

منتديات مواد الاجتماعيات


    جهاز مع «آي فون» يساعدك على النوم

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    جهاز مع «آي فون» يساعدك على النوم

    مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 17 2011, 22:23



    جهاز مع «آي فون» يساعدك على النوم

    يقيم أسلوبك في النوم ويصحح أوضاعه السيئة



    لندن: «الشرق الأوسط»
    جهاز «لارك» Lark (طائر القنبرة) العالي التقنية يساعدك بالتعاون مع هاتف «آي فون» على النوم. والأكثر من ذلك هو عندما يحين موعد الاستيقاظ في الصباح، فإنه يساعدك على ذلك بهدوء كلي، من دون إزعاج الآخرين النائمين بقربك.
    وهذا الجهاز الذي هو خليط من منبه وساعة ومدرب على النوم، يعمل حاليا مع هاتف «آي فون»، و«آي بود تاتش» و«آي باد»، لكن شركة «بالو ألتو» في كاليفورنيا التي طورت «لارك» تطلق نسخة خاصة منه لاستخدامها في «أندرويد».

    طير الصباح وهو سهل التركيب والاستخدام، ويتألف من رباط لوضعه على الرسغ، ومستشعر يتواصل مع «آي فون». وبعد القيام بشحن «لارك» على قاعدة إرسائه، يمكن استخدام القاعدة كذلك لوضع جهاز يعمل بنظام تشغيل «آي أو إس» عليه لشحنه أيضا، وبعد ذلك يمكن إعداد المنبه عن طريق استخدام تطبيق «لارك»، لتقوم قبل موعد النوم بوضع الرباط حول رسغك وتثبيته بواسطة حزام «فيلكرو». ومن هنا يقوم «لارك» برصد سلوك نومك وإبلاغك كم مر من الوقت لكي تنام، وعدد المرات التي استيقظت فيها خلال الليل، ومتى استيقظت نهائيا.

    وكان قد جرى تطوير «لارك» بالتعاون مع خبير في النوم من جامعة «هارفرد»، ومدرب للنوم يدرب الرياضيين المحترفين. وعندما يحين موعد المنبه يترجرج رباط الرسغ، في الوقت الذي تعرض فيه شاشة «آي فون» ساعة رقمية مع المهام الأخرى، مثل زر للإغفاءات القصيرة. وهنالك أيضا دعم موسيقي إذا ما فشل المنبه الصامت في إيقاظك.

    وتأتي إمكانات «لارك» في قدرته على التدريب على النوم مستخدما حالاتك أثناءه لتقديم استراتيجيات معينة لمساعدتك، وليصبح نومك أكثر تجانسا. لكن لسوء الحظ فإن مثل هذا التدريب له جزء من الكلفة المالية. ففي الوقت الذي تدفع فيه مبلغ 129 دولارا للحصول على المنبه/رباط الرسغ الصامت، عليك دفع مبلغ 189 دولارا أخرى لنسخة المحترفين «برو فيرجن» التي تشمل تقييما لمدة سبعة أيام، وتطبيقا للتدريب على النوم.

    ساعة تنبيه وهنالك أيضا ساعة التنبيه العالية التقنية «زيو» Zeo التي تتمكن أيضا من تعقب نمط النوم وتقديم التدريب اللازم في هذا الصدد. وهي تستخدم المستشعرات لقياس الإشارات الإلكترونية من الدماغ التي تتواصل لا سلكيا مع شاشة رصد قرب السرير. لكنني شعرت بالحماقة وأنا أضع عصابة الرأس ليلة بعد ليلة. لذا فإن رباط الرسغ «لارك» هو مريح أكثر وأقل غرابة. بيد أن «زييو» توفر تفاصيل أكثر من «لارك» عن طريق تحليل حالات الهجوع والقيلولة وسنة النوم، سواء كانت هذه غفوات خفيفة، أو عميقة.

    من هنا لا يذهب «لارك» عميقا، لكن - كما يقول إدوارد بيغ في «يو اس ايه توداي» - بعد سبعة أيام من عمليات التقييم، فقد لاحظ هذا الجهاز أنني أتمتع بنوم أكثر نسبته 80% أكثر من سائر الناس. وكمعدل عام، فقد استغرقني الأمر في إحدى الليالي 18 دقيقة لأغط في النوم، مع 13 حالات استيقاظ وأرق، وقضيت أيضا 51 دقيقة مستيقظا. كما أنني تمتعت بساعتين أطول من النوم خلال عطلة نهاية الأسبوع. ويمكن الاطلاع على مثل هذه النتائج على لوحة إعلان في الإنترنت.

    واعتمادا على نمط النوم يقرر «لارك» «نوع نوم» الشخص. وفي الواقع فهنالك نوعان من تقييم النوم، واحد يبرز كثرة النوم أو قلته، والآخر يقيم جدوله. وفي الواقع وصفني «لارك» بأنني شاذ في نومي، لكوني أبرمج نومي حول نشاطاتي، وليس العكس.

    وهنالك الكثير من النصائح والإرشادات والتوصيات التي تعتبر منطقية، كممارسة التمارين بانتظام، وضرورة تعتيم الأضواء، والذهاب إلى السرير باكرا، وهلم جرا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05 2016, 00:24